ضفاف الحب



عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضواً وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك معنا



شكرا
.. ادارة المنتدى

حياتنا بين لا ولكن

اذهب الى الأسفل

حياتنا بين لا ولكن

مُساهمة من طرف غاردينيا في السبت أغسطس 03, 2013 4:55 am


لا
تحاول أن تعيد حسابات الزمن لان ما خسرته فيه لن يعود أبدا..فعنـدماً تخسر يوماً من
عمرك لن تعوض بيوماً أخر.
ولكن
سوف تجدد الأمل في غـداً وهو يوماً جديد في حياتك..فالعمر يأتي هنا مثل تلك الشجرة
التي فقدت أوراقها في الخريف ..فإذا سقطت تلك الورقة من اعلى الشجرة وعانقت الأرض
بلونها الأصفر..من المستحيل أن تعود إلي ذالك الغصن الوفي الذي احتواها من
الصغر..وهذا هو حال الزمن والعمر يتجسد مابين اليوم والأمس ولكن ننتظر الغد
الجميل..فإذا كان الأمس ضاع فبيدك اليوم وإذا كان اليوم يلملم أوراقه ويحزم حقائبه
للرحيل فلديك الغد .
وبذالك تأكد أن الغد سيكون جميلاً لأنك تنتظره بفارغ الصبر .



لا
تحزن على الأمس لأنه لن يعــود لك
ولا
تتأسف على اليوم فلقد رحل بخيره وشره.
لكن
احلم بشمس مشرقه تنير طريقك لغدٍ أجمل ..غداً يوماً مختلف يحمل بجعبته كل الأمل
والتفاؤل والوفاء الصادق الذي ينبعث من روحك الطيبة .



لا
تحاول أن تبحث عن سعادتك عند الآخرين حتي لو كانوا الاقريبن .
ولكن
اصنع سعادتك بيدك لأنك الوحيد الذي تعرف ماذا تريد وماذا تخطط له .




لا
تبحث عن من يشعل شمعه في كل طريق تسير فيه.
لكن
اجعل لنفسك سراجاً تحمله في أي مكان تذهب إليه.
 

________________________________________________

لا تسألنى كم أحبــــــ♥️ــك فليس لحبـــ♥️ــك مقيـــاس ,,,,
لا تسألنى كم عشقتــ♥️ـك,, ولمــاذا إخترتك من دون الناس ,,,,
لا تسألنى الى متى سـأظـــل أحبــــ♥️ـــك ,,,
فـــأنــا ســـأحبـــ♥️ـك حتى تودعنـــى الأنفــــــاس


avatar
غاردينيا
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 04/01/2013
الجنس : انثى
الدولة :
المزاج :
الأبراج : السرطان
نقاط : 109687
السٌّمعَة : 134
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مديرة الموقع
تعاليق : احبك حيل
وسائط : 1
sms :
  • تخيلتك قمر يضوي… ليل البشر بالكون وبالواقع عرفت إنك تفوق اللي تخيلته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى